بدأت علاقته بالسينما منذ كان صبيا عندما كان يسكن فوق سينما الحمراء بتونس العاصمة حين كانت أفلام "فجر الإسلام"و"إسلاماه" و"صلاح الدين الأيوبي" ملء السمع والبصر، وكانت تُسمّى في ذلك الزمان SUPER PRODUCTION

أخرج أول شريط بعنوان "فوق حدود العقل" عن قصة ليوسف إدريس صوّره في القاهرة مدّته عشرون دقيقة وهو فيسن الثامنة والعشرين. درس في القاهرة وهو خريج معهدها العالي للسينما سنة 1979 وأخرج "حصار بيروت" و"أليس الصبح بقريب" عن تاريخ الحركة الإسلامية بتونس، كأول فيلم تنتجه الحركة الإسلامية سنة 1985. ثم في سنة 1987 كان شريط و"نطق الحجر" وهو هدية من الحركة الإسلامية لفلسطين الانتفاضة المباركة.

تم توزيع35 ألف نسخة منه في أمريكا الشمالية بتوزيع من منظمة "أمل الفلسطينية وبعد ذلك أنجز أشهر شريط وثائقي ‘’ تونس‘’87 لتوثيق الملحمة البطولية التي خاضها تنظيم الاتجاه الإسلامي فيمواجهة القمع البورقيبي.

ثم تَلاه شريط "الشّهادة" عن شُهداء الحركة الإسلامية و"Tunisia on trial " وهو محاكمة للنظام التونسي في الغرب حضره برلمانيون كنديون.

قام بعدها بإخراج عديد البرامج والأفلام من إنتاج التلفزة الكندية . ليعود إلى تونس ويقوم بإخراج عديد الأفلام القصيرة والوثائقية أهمها فيلم "الصابرون" و"فيلم 9 أفريل" وفيلم الثورة مستمرة" .

المخرج منصف بربوش متخصص في الأشرطة الوثائقية وأنجز حوالي 17 عملا لا يعرف الجمهور التونسي منها إلا نزْرا يسيرا، هاجر قسرا إلى أوروبا وقضّى في المهجر المرير أكثر من عشرين عاما بعد محاكمة جائرة وملاحقات أمنية.

يقوم الآن المخرج منصف بربوش بتصوير فيلم سينمائي ضخم بعنوان "صراع" يعرض قريباً .